Thursday, January 27, 2011

الكنيسة تتراجع امام ضغط الشباب وتسمح بالتظاهر


كتب - هاني نبيل:
تراجعت قيادات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أمام ضغط الشباب المسيحي الغاضب الذى يرغب فى التظاهر والمشاركة فى المطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية للمصريين.
وعلم ''مصراوي'' من مصادر مطلعة داخل الكنيسة الأرثوذكسية أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية طلب من الأساقفة فى المحافظات أن يدعو الشباب إلى عدم التظاهر، وإن اصروا على ذلك فلا مانع من مشاركتهم بشرط التظاهر السلمي وبشكل راق وفق ما حدده الدستور والقانون المصري والبعد عن التخريب.
وكانت دعوات لشباب مسيحي بالمشاركة في المظاهرات المزمع تنظيمها الجمعة والتلاحم بين مظاهرات الكنائس والمساجد والخروج فى الميادين العامة ووسط الضغط على القساوسة وافقت الكنيسة على السماح لهم بالتظاهر ولكن خارج الكنائس.