Thursday, January 27, 2011

مواطنون ضد الغلاء تطالب بالإفراج عن جميع معتقلي المظاهرات


مواطنون ضد الغلاء تطالب بالإفراج عن جميع معتقلي المظاهرات


كتب - هاني ضوَّه :
طالبت حركة مواطنون ضد الغلاء بسرعة الإفراج عن جميع المعتقلين خلال مظاهرات "يوم الغضب" بدون قيد أو شرط، وضرورة اعتذار النظام عن الإهانات التي تعرض لها الشباب الذي وصفته بـ "المحبط"، بعد أن فقد الأمل فى المستقبل فى ظل تفشى الفساد وتكالب مجموعه من رجال الأعمال على مصالح مصر.
وقالت الحركة إننا بدونا في مصر كأننا عبيد نعمل بالسخرة لدى هؤلاء الجشعين مصاصي الدماء الذين يلتحفون بسلطة لم ترى حلولا لأزمات البلد غير الحلول الأمنيه الصدامية التي راح ضحيتها شباب كان يجب حمايته وليس قمعه".
ومن جانبه قال محمود العسقلاني منسق حركة مواطنين ضد الغلاء في بيان لها - تلقى مصراوي نسخة منه - : "إن عودة التسعيرة الجبرية أصبح أمراً ملحاً في ظل الإنفلات السعري وجشع كبار رجال الأعمال وتسييد الإحتكارات الكبرى للسوق - خاصة وأن الأوضاع الجارية تفرض على الحكومات المنضبطة أن تساير الناس وليس الصدام معهم لأن سياسة المكابرة والمعاندة لم تعد مقبولة".
وأضاف: "الشباب الذين يقودون هذه المظاهرات محبطون فيكفي أن يعلم شاب يائس أن مرتب رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي الذي تحقق معه نيابة الأموال العامة العليا بتهم تسهيل الإستيلاء على المال العام – راتبه ضعف راتب باراك أوباما رئيس أغنى دولة في العالم، وأن مرتب رؤساء البنوك ضعف مرتبات الإدارة الأمريكية كاملة، وأن أرباح حديد عز بلغت 3 مليار و600 مليون جنيها فى عام واحد - فى الوقت الذى يعانى فيه هؤلاء من البطاله وضياع المستقبل وفقدان الأمل".
وأكد العسقلاني في البيان على "أننا بأننا وعلى ما يبدوا سوف نتحمل الأزمة بمفردنا لأن السادة الذين حصلوا على كل شئ ولم يتركوا للناس شيئاً سوف يهربون إلى حيث أموالهم المودعة فى بنوك أوربا ومعظمهم لديهم طائرات خاصة بمطار القاهرة بأطقمها الكاملة لإستخدامها في الهرب من المصير المحتوم".