Friday, January 14, 2011

الأنبا مرقس: حالة البابا مطمئنة.. ولا علاقة بين عودته وحادث سمالوط


أكد الأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة ورئيس لجنة الإعلام بالمجمع المقدس، أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، سيعود إلى مصر الاثنين لحضور عيد الغطاس الموافق 19 يناير، نافيا ما تردد حول علاقة عودة البابا بحادث سمالوط.
وقال الأنبا مرقس إن البابا لن يقيم قداس عيد الغطاس بالإسكندرية، بل سيحضر القداس بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون، وسينيب أحد الأساقفة لصلاة الغطاس فى الإسكندرية، وسبق أن أناب الأنبا روفائيل أسقف وسط القاهرة لصلاة عيد الميلاد هناك.
وأشار رئيس لجنة الإعلام بالمجمع المقدس، إلى أن البابا سيعود على متن طائرة رجل الأعمال نجيب ساويرس ومعه كل من الأنبا بطرس والأنبا يؤانس والأنبا أرميا سكرتارية البابا.
وقال إن البابا انتهى من كل  الفحوص الطبية والتحاليل التى أكدت سلامته وأنه بصحة جيدة.
ونفى الأنبا مرقس أن تكون عودة البابا بسبب حادث سمالوط، مشيراً إلى أن الرحلة العلاجية كانت من أجل الاطمئنان على حالته الصحية وانتهت بإجراء الفحوصات التى أثبتت سلامة البابا.
وقالت مصادر كنسية إن البابا أجرى فحوصات طبية على القلب والكليتين أثبتت سلامته، وتابع الملف الطبي بالمستشفى الدكتور ماهر أسعد طبيب البابا الخاص الموجود بمستشفى كليفلاند الأمريكي.
واستقبل البابا شنودة خلال فترة إقامته بالمستشفى عددا من الأقباط الذين توافدوا على مقره فى المستشفى حيث اطمأنوا على حالته الصحية
وصرح مصدر مسؤول بالكاتدرائية المرقسية أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية سيعود الإثنين المقبل بعد رحلة علاجية استمرت 10 أيام بمستشفي كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية أجري فيها فحوصات علي الكبد والكلي وأثبت سلامته