Monday, January 10, 2011

رساله من منفذ مذبحه الاسكندريه

طوبى للذي يقرا و...للذين يسمعون اقوال النبوة و يحفظون ما هو مكتوب فيها لان الوقت قريب (رؤ 1 : 3)

من له اذن فليسمع ما يقوله الروح للكنائس من يغلب فساعطيه ان ياكل من شجرة الحياة التي في وسط فردوس الله (رؤ 2 : 7)


ذهبت وانا في اجمل ايام حياتي وارتديت افضل ملابسي انا رايح استشهد واموت شوية كفار وادخل علي حس دمائهم الجنه اليوم يوم زفافي اليوم يوم فرحي ساقابل جميع الذين سبقوني الي الجنه هناك ............... بهذة الكلمات اخذ يتمتم الانتحاري وهو في طريقه لتنفيذ عمليته الارهابيه ها هي الكنيسه ... اية دة هي خرجت ولا اية وهنا نظر الي الاعلي ولفظ الفاظ الشهاده و فجر نفسه وفجاة تطايرت الجثث والاشلاء واذ بة يري من فوق كائنات نورانية قادمه من بعيد وهي تغني وتسبح وكانها في فرح سماوي كبير

وقال في نفسه هي دي الملائكه التي دائما ما نسمع عنها بس دي اجمل بكتير اوي اوي واية ده اللي في ايديها انها اكاليل معقوله كل الاكاليل دي ليا انا يمكن هاخذ اكليل علي كل شخص قتلته ياااااااااااااااة معقولة دي اكاليل جميله اوي

وفجاة ذهب الملائكه الي الاخرين واخذ ينادي عليهم انا هنا انا هنا انا اللي عملت العملية الانتحاريه


ولكن لم ينظر اليه احد ونظر واذا بالملائكه يلبسون كل شخص من المسيحين الذين قتلوا اكليلا وهناك من لبس اكتر من اكليل وصعدوا كلهم الي السماء الي فوق وكان هناك شخص ينتظرهم اية دة مش ده الشخص اللي شوفت صورته علي باب الكنيسه ايوة هو انا متاكد منه دة سيدنا عيسي شبه ابن انسان متسربلا بثوب الى الرجلين و متمنطقا عند ثدييه بمنطقة من ذهب.و اما راسه و شعره فابيضان كالصوف الابيض كالثلج و عيناه كلهيب نار.و رجلاه شبه النحاس النقي كانهما محميتان في اتون و صوته كصوت مياه كثيرة. و معه في يده اليمنى سبعة كواكب و سيف ماض ذو حدين يخرج من فمه و وجهه كالشمس و هي تضيء في قوتها

اية ده دي الملائكه بيسجدوا له وبيقولوا قدوس قدوس قدوس الرب الاله القادر على كل شيء الذي كان و الكائن و الذي ياتي

اية ده دا هو بنفسة بيستقبل اللي قتلتهم وبياخدهم كل واحد في حضنه كانه عارفهم وبينادي كل واحد باسمه وبيقول له

نعما ايها العبد الصالح و الامين كنت امينا في القليل فاقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك (مت 25 : 23)

وهنا بدا الجميع يصعدون للسماء طب وانا هعمل اية وهروح فين!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وفجاة نظرت واذ بكائنات سودا ومخيفه ومرهبه تصدر ضجيجا واصوات صعبه لا يمكن تحملها

وتاتي الية فقال لهم انتوا مين وعاوزين مني اية

فقالوا لة احنا اسيادك وانت كنت تابع لينا وسفيرنا علي الارض وكنت مطيع لينا وعلشان كده جينا علشان ناخدك معانا

تاخدوني معاكم علي فين انا معرفكومش

متعرفناش ازاي ما احنا اللي كنا بنقولك اشتم واحلف وازني واقتل وانت كنت بتسمع كلامنا

وكمان قلنالك موت نفسك وانتحر وانت عملت كده مش انت عملت عمليه انتحاريه يعني لازم تيجي معانا

اجي معاكم فين في الجنه !!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

جنه!!!!!!! ههههههههههههههههههه !! هههههههههههههههه جنة اية دا انت قتلت وكمان انتحرت يعني ميت كافر عمرك شفت كافر بيدخل الجنه؟؟

لا انا مش كافر هما قالوا لي لما تموت نفسك في الناس وهي خارجه من الكنيسه هتخش الجنه!!!!!!!

لا ما هما كمان اللي قالولك كده بكرة هيحصلوك وغيرهم كتير اللي بيضطهدوا ولاد ربنا علي الارض

هيحصلوني علي فين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بص بعيد هناااااااااااااااااااااااااااااك شايف ايه ؟؟؟؟

شايف بحر كبييييييييييييييير مليان نار وكبريت

اهو هو دة المكان اللي مستنيك انت وكل انتحاري بيقتل ولاد ربنا و بيضطهدهم

ياراجل ده انت اسمك انتحاري يعني مش بس بتقتل دا انت كمان بتموت منتحر وبتقتل نفسك يعني كانك فقدت كل رجاء في ربنا هو برضو في دين في الدنيا بيقول لاولادة اقتلوا نفسيكم وافقدوا رجائكم في ربنا اللي خلقكم

و ابليس الذي كان يضلهم طرح في بحيرة النار و الكبريت حيث الوحش و النبي الكذاب و سيعذبون نهارا و ليلا الى ابد الابدين (رؤ 20 : 10)

و اما الخائفون و غير المؤمنين و الرجسون و القاتلون و الزناة و السحرة و عبدة الاوثان و جميع الكذبة فنصيبهم في البحيرة المتقدة بنار و كبريت الذي هو الموت الثاني (رؤ 21 : 8)


اتمني ان تكون رسالتة وصلت للي عاوز يوصلها له ومن له اذن للسمع فليسمع