Wednesday, January 26, 2011

الأمن يفض اعتصام «يوم الغضب»



ذكرت مصادر طبية مصرية أن نحو 150 شخصا أصيبوا، معظمهم بحالات اختناق، أثناء محاولة الشرطة ليل الثلاثاء/لأربعاء تفريق آلاف المتظاهرين في ميدان التحرير بوسط القاهرة باستخدام القنابل المسيلة للدموع ومدافع المياه بشكل مكثف وعشوائي. ونقل معظم المصابين إلى المستشفيات.
وأفاد مراسل وكالة الأنباء الألمانية أن المتظاهرين أخذوا يهتفون ضد النظام المصري وهم يفرون في الشوارع الجانبية المحيطة بميدان التحرير الذي تجمع فيه المتظاهرون أمس تحت شعار «يوم الغضب».
وقال شهود عيان إن المتظاهرين فروا في الشوارع الجانبية وأخذوا يتجمعون من جديد أمام المقر الرئيسي للحزب الوطني الحاكم على كورنيش النيل وألقوا الحجارة عليه ما أدى إلى تحطيم جزء من الواجهة الزجاجية.