Tuesday, February 15, 2011

بيان من الكنيسة القبطية صدر اليوم 15 فبراير 2011

اجتمع صباح الثلاثاء 15 فبراير 2011 قداسة البابا شنوده الثالث بلجنة مصغرة من أعضاء المجمع المقدس وأصدرت البيان التالي:

الكنيسة القبطية تحيى شباب مصر النزيه شباب 25 يناير الذى قاد مصر ثورة قوية بيضاء وبذل فى سبيل ذلك دماء غالية دماء شهداء الوطن الذين مجدتهم مصر قيادة وجيشاً بل مجدهم الشعب كله ونحن نعزى أهلهم وأفراد أسراتهم.
والكنيسة القبطية تحيى جيش مصر الباسل والمجلس الأعلى للقوات المسلحة فيما أصدرة من بيانات من أجل الحفاظ على مصر فى الداخل والخارج وتؤيد موقفة فى حل مجلسى الشعب والشورى وفى دعوته لإقرار الأمن ونحن نؤمن بأن تكون مصر دولة ديموقراطية مدنية تختار أعضاء برلمانها بإنتخابات حرة نزيهة وتتمثل فيها جميع فئات الشعب وتؤيد مصر كلها فى محاربة الفقر والفساد والبطالة ومقاومة الفوضى والتخريب وفى إرساء الامن والأمان ومبادىء العدالة الإجتماعية والوحدة الوطنية وفى الإقتصاص من المفسدين والخارجين عن القانون
والكنيسة القبطية تصلى من أجل مصر العظيمة ذات التاريخ المجيد والحضارة العريقة ونرجو أن يحفظها الرب سالمة وينشر فيها الهدوء والإستقرار والأمن والرخاء
البابا شنودة الثالث باباالإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ورئيس المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية.


Wael Guirguis - Sent using BlackBerry®