Wednesday, February 02, 2011

الشرطة تضبط 870 هاربا وتعيد 350 قطعة سلاح

قالت مصادر أمنية إن عددا من المواطنين وأعضاء من اللجان الشعبية في القاهرة، أعادوا كمية من الأسلحة والمعدات والأجهزة، التي تعرضت للنهب من قسم شرطة السيدة زينب، أثناء اندلاع أحداث الجمعة الماضية، وتعرض مقر القسم للتخريب والحريق.

وقال شهود عيان إن نقطة شرطة طولون التي يباشر مسؤولي القسم أعمالهم منها، توجه اليها عددا من المواطنين وأعادوا المسروقات وتسلمها منهم المقدم هشام لطفي رئيس وحدة مباحث السيدة زينب.

من جانبه أمضى اللواءان اسماعيل الشاعر مساعد أول وزير الداخلية لمنطقة القاهرة، وأمين عز الدين مدير الإدارة العامة لمباحث العاصمة، وقيادات أمن القاهرة، قضوا ليلة الثلاثاء في المرور على الأقسام والإدارات التابعة للوقوف على سير العمل الشرطي وإعادة الأمن إلى الشارع من جديد وضبط الفارين من السجون وأقسام الشرطة وإعادة الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها، كما التقت بعض القيادات أعضاء اللجان الشعبية وتم التنسيق معها لإعادة الإنضباط إلى الشارع من جديد .

ومن جانبه عقد اللواء حسن عزت مساعد مدير أمن القاهرة، اجتماعا مع عدد من مأموري أقسام الشرطة التي تعرضت للحريق وذلك لمراجعة خطة العمل من الأماكن البديلة، والتشديد على الاستجابة الفورية لكافة شكاوى المواطنين والتأكيد على حسن معاملة الجمهور لإعادة مد جسور الثقة معهم من جديد.

وقالت مصادر إن أجهزة الأمن تمكنت من إعادة 350 قطعة سلاح متنوعة وضبط 870 هاربا من السجون وأقسام الشرطة، وأنها تواصل مع اللجان الشعبية والقيادات الشعبية لملاحة المخربين والسجناء الهاربين.

http://www.almasryalyoum.com/node/308113


Wael Guirguis
Sent using BlackBerry®