Thursday, February 10, 2011

النقط السوداء

بعد العشاء نادى تاجر جمله غنى زوجته وأولاده , وفتح أمامهم باب خزنته وقال لهم لقد فقدت اليوم كل ما أملكه وها أنتم تروننى قد أكلت بمرح كأنه لم يصيبنى شئ ما. الرب الذى أعطانى هو أخد , ليكن اسمه مباركا . وهكذا تحولت الضيقة فى حياة هذا التاجر الى تسبحه شكر لله تبقى رصيدا له فى هذا العالم وفى الدهر الآتى . وما فعله هذا التاجر يذكرنى بما قاله شاب حين رأى اخاه الأكبر يرسم نقطا سوداء على ورقة . ماهذا الذى تفعله ؟ لماذا تلوث الورقة بنقط سوداء ؟ حقا انها نقط سوداء لكن لها معناها . ماهو معناها ؟ انتظر قليلا اذ رسم الاخ الاكبر خطوطا بعرض الصفحة بين النقط, مع خطوط صغيرة رأسيه تتصل بالنقط تحولت الورقة الى نوته موسيقية يستخدمها اى موسيقار فيخرج سيمفونية رائعة . هكذا يفعل الله بحياتنا المملوءة بالضيقات اذ يخرج من النقط السوادء نوته تمجيد لله تشهد له.

تمتلأ حياتى بالضيقات وان بدت النقط سوداء, لكنك بيدك الالهية تجعل منها تسبحة شكر . روحك النارى يحول احزانى الى تعزيات , ومرارة نفسى الى عذوبة سماوية.

Wael Guirguis - Sent using BlackBerry®