Tuesday, February 22, 2011

البابا شنودة يجتمع بأمناء الشباب في الكاتدرائية ويطالبهم بالمشاركة السياسية

عقد البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، اجتماعاً مساء الاثنين، مع عدد من الكهنة وأمناء الخدمة في الإيبراشيات المختلفة من أجل تشجيع الشباب القبطي على المشاركة في الحياة السياسية واستخراج البطاقات الانتخابية للمشاركة في أية انتخابات مقبلة وتشجيع الشباب على الانضمام إلى الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني.

وصرح مصدر كنسي أن الاجتماع، تأكيد لما طالب به البابا شنودة الثالث في عظة الأربعاء الماضي باستخراج البطاقات الانتخابية، وأشار المصدر اإلى أن الكنيسة لا تهتم بإطلاق حزب للإخوان المسلمين، مشيراً إلى أن الأقباط يرفضون الأحزاب الدينية ولكن مع حرية الرأي والتعبير والمشاركة السياسية في كل المجالات، وأكد أن الكنيسة تدعو الشباب للمشاركة ولا تحدد لهم جهات معينة للاشتراك بها مؤكداً أن الكنيسة تحترم الحريات الشخصية والفردية للجميع .

من ناحية أخرى، صرح الأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة، بأن لقاءاً سيتم بين رؤساء الكنائس الثلاث الأرثوذكسية والإنجيلية والكاثولكية لبحث إنشاء مجلس الكنائس المصري لتوحيد فكر كل الكنائس من مختلف النواحي الاجتماعية والسياسية في الفتره القادمة، مضيفاً أن الكنيسة القبطية أنشأت لجنة جديده تحت اسم لجنة المشاركة في الحفاظ علي مصر والتنمية وشارك في إعدادها العديد من الشخصيات مثل ماجد حنا ولسن المحامي، هاني لبيب، عادل نسيم إيليا ثروت باسيلي، الدكتور أسامة عبد الله، اللواء الدكتور عادل إسكندر، جميل عبيد، وبعضًا من الآباء الكهنة.

وأشار إلى إمكانية تغيير مناهج مدارس الأحد لتكون متناسبة مع المستجدات الجديدة في المجتمع.

وقال الدكتور صفوت البياضي، رئيس الطائفة الإنجيلية، إن الاجتماع القادم مع قيادات الكنائس الخميس يأتي للوقوف علي موقف موحد تجاه الأحداث السياسية والاجتماعية خلال المرحلة القادمة في مصر وحث الشباب على المشاركة في الانتخابات.

http://www.almasryalyoum.com/node/326624



Wael Guirguis - Sent using BlackBerry®