Thursday, March 03, 2011

هناك هوة واسعة جدا تفصل بين توقيتاتنا وتوقيتات الله



† الآيـــــة †

وَأَجْعَلُهُمْ وَمَا حَوْلَ أَكَمَتِي بَرَكَةً، وَأُنْزِلُ عَلَيْهِمِ الْمَطَرَ فِي وَقْتِهِ فَتَكُونُ أَمْطَارَ بَرَكَةٍ. (حزقيال 34 : 26)
هناك هوة واسعة جدا تفصل بين توقيتاتنا وتوقيتات الله يكفيك اطمئنانا أن اسمك مكتوب في "جدول مواعيد الله"ولكن.. متي يستدعي الله اسمك ويحل مشكلتك ويستجيب لطلبتك؟!
هذا بيد الله وحدة ولا تسأله متى؟ ولا كيف؟! فقط ضع كل ثقتك في محبتة المطلقة، في قدرتة المطلقة وفي حكمتة المطلقة..أحيانا يصنع معنا معجزات واضحة في التو واللحظة وأحيانا يعطينا تفسيرات لتعاملاته معنا ولكنه في أغلب الأوقات يكون كل شيء غير مفهوم... وكل ما يفعله ونحن ننتظره أن يخرج لنا في غرفة انتظار الله ويطمئن قلوبنا بكلمة واحدة "أنا هو القيامة والحياة ... من آمن بي ولو مات فسيحيا" "أنت لست تعلم الآن ما أنا اصنع ولكنك ستفهم فيما بعد

حدث هذا مع عائلة لعازر (مرثا ومريم ولعازر) كان يسوع يحب مرثا وأختها ولعازر وحينما مرض لعازر أرسلت الأختان ليسوع قائلتين: "يا سيدهوذا الذي تحبه مريض" لقد توقعنا منه نظرا لعمق المحبة التي لهم في قلب المسيح توقعتا منه أن يلبي الدعوة فورا.. ولكنه لم يأتي !!! وازدادت حالة لعازر سوءا حتي أوشك علي الموت.. والمسيح لا يبالي ولا يستجيب ولا يحضر!! ومات لعازر وذابت الأختان من الحزن واجتازوا لحظات صعبة جدا من الاحباط الشديد تجاه المسيح ودارت في عقلهما تساؤلات كثيرة لا تجد لها إجابة مقنعة تشفي غليلهم..ألم يصنع المعجزات مع الغرباء؟! ألم يشفي المفلوج؟! ألم يقيم ابنة يايرس؟! ألم؟! ألم؟!ا
هكذا يفعل مع أحباءه؟! علي ما هذا التجاهل وذا الترك المتعمد؟! يالها من قسوة متعمدة غير مبررة!!!
في هذه الحالات والمواقف يقوم الشيطان بزيارة خاطفة سريعة للانسان المجرب ليحطم له كل ما تبقي من ايمان!! ولكن الحقيقة التي نستكمل بها القصة في يوحنا 11 أن المسيح جاء في الوقت المناسب تماما والمحدد في جدول مواعيده لاتمام مقاصده واظهار قوة لاهوته ومجده !!! ولم يكن أبدا قد تجاهل دعوتهم له ولم ينساهم لحظة واحدة ولا طرفة عين!!! كل ما في الأمر أن جدول مواعيده يختلف تماما عن توقعاتنا وجدولنا.. حيث في معظم الاحيان يأتي في مواعيد وظروف غير متوقعة علي الاطلاق!!فحينما تكون كل الابواب مغلقة(مثل مع التلاميذ) يأتي يسوع في الوسط !!! ... ليعلن عن مجده "أنا هو.. جسوني" لو(24:39) سمعت هذا الحديث بين شخصين قال الاول: أنا اتعارك مع الله فى الصلاة فهو أبى لى دالة عنده _ قال الثانى: انا تعبت من الطلب مرارا وتكرارا 
فأجاب : كيف تحصل على الدكتوراه قبل الليسانس. لابد ان تتعب وتشقى وتصلى بلجاجة لتتذوق مشيئة الله فى حياتك. أنا واثق انه فى النهاية ستحصل على كل ما تتمناه ولكن بطرق بعيدة تماما عن مخيلتك بحلول لن تصدقها.الله لا يصعب عليه أمر فقط اجتهد فى صلاتك وحياتك وسوف تأتى حياة النصرة والفرح.صديقى .. "انتظر الرب ليتشدد ويتشجع قلبك .. وانتظر الرب" (مز 27: 14)