Sunday, September 11, 2016

أدخل بكل إمكانياتك مهما كانت ضئيلة

✤ لذلك لا تطلب المعونة؛ بينما تنام وتتراخى.
فعمل الله من أجلك، ليس تشجيعاً لك على التهاون والكسل، اتكالاً على عمل الله!
والله يُريدك أن تعمل معه. هو يعمل لتوبتك، وأنت تشترك معه. هو يُقدِّم لك المعونة، وأنت لا تضع المُعطلات بإرادتك، ولا تترك أبوابك مفتوحة للخطية... وباختصار أدخل بكل إمكانياتك- مهما كانت ضئيلة- في شركة مع الروح القدس (٢كو ١٣: ١٤)
قدِّم رغبتك أولاً، وقدِّم استسلامك لعمل الله فيك، وقدِّم ما تستطيعه من عمل ✤
«البابا شنوده الثالث»