Tuesday, October 11, 2016

مركز الدائرة هو الله


✤ تصور دائرة تخرج من مركزها أشعة أو خطوط. فبقدر ما تبتعد الخطوط عن المركز تفترق عن بعضها البعض. وبالعكس كلما اقتربت من المركز، تقاربت نحو بعضها البعض. افترض أن هذه الدائرة في العالم، ومركز الدائرة هو الله، والخطوط من المركز إلى المحيط أو من المحيط إلى المركز هي طريق حياة البشر، فإننا نجد نفس الأمر، فبقدر ما يتحرك القديسون في داخل الدائرة تجاه المركز راغبين في الاقتراب من الله، يقترب كل منهما نحو الآخر ✤
«القديس دوروثيؤس»