Monday, May 14, 2018

من محاضرة الموسيقى والنغم اللحنى القبطي

المايسترو بيشوى عوض الباحث بباريس 

إن عادة التراتيل قد أٌدخلت ليس لتأثيرها الموسيقي وإنما لكي تسمح بوقت أطول للتأمل في المعني وكان البابا اثناسيوس يكره الاطالة التي تؤدي الي شرود الذهن وفقدان المعني
وكان يلزم الشماس القارئ المزمور أن ينطقه بوضوح وأن يكون تنغيمه بسيطاً جداً يقترب إلي القراءة أكثر من الترتيل

شاهد المحاضرة كاملة